الأخبار

الترجمة

كيف تصبح قائد جيد ؟


11 مفتاح للقيادة




لا يعني وجود شخص ما في أعلى الهيكل التنظيمي أنه أصبح قائداً فذاً، والعكس صحيح أيضاً. القيادة مهارة يمكن أن يكتسبها أي شخص بغض النظر عن مركزه في المجتمع: ربة منزل تقود أسرتها، معلم يقود طلبته، مدير عام يقود منشأته، أو رئيس دولة يقود شعبه. لا تختلف مبادئ القيادة الناجحة ولكن قد تختلف آلياتها ونطاق تطبيقها! وإذا عرفنا أن أفضل من يتبع القائد، هو قائد مثله، يقدر قيمة الرؤية، ويتبناها بسرعة، ويعمل نشطاً في تحقيقها وإزالة معوقات الوصول إليها، فإنا هذا يعني أننا جميعاً يجب أن نسعى لنتحلى بمواصفات القيادة الناجحة. القادة الناجحون يوظفون اختلافهم لانتاج رؤية أقوى وأفضل، ولا يتمسكون برأيهم، فقط لأنه "رأيهم". من هنا يظهر أن القيادة الناجحة التي نتحدث عنها هي ليست تلك التي في المثل العامي "المركب التي يقودها قبطانين تغرق". صحيح أن البعض قد يولدون ولديهم هذه المواصفات بشكل فطري، إلا أن الحقيقة، ان القيادة هي عبارة عن مجموعة مهارات يمكن تعلمها، وزيادة صقلها بالممارسة المستمرة. المهم العزم والإصرار على الاستمرار في محاولة تحسين هذه المهارة.

لقراءة المفاتيح الــــ 11 علي الرابط التالي :




0 التعليقات:

إرسال تعليق

رأيك يهمنا فلا تبخل به علينا