الأخبار

الترجمة


مفاجأة لمسبار ناسا.. تربة المريخ تشبه تربة هاواي:



<p>عينة من تربة كوكب المريخ على الذاراع الالي للمسبار كيوريوسيتي التابع لوكالة ناسا يوم 16 اكتوبر تشرين الاول 2012 - صورة لرويترز (تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للاستخدام في حملات الدعاية او التسويق)</p>
كيب كنافيرال (فلوريدا) (رويترز) - قال علماء يوم الثلاثاء إن المسبار كيوريوسيتي الذي أرسلته إدارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا) إلى المريخ توصل في أول فحص علمي للمعادن الموجودة على كوكب آخر غير كوكب الارض إلى وجود أوجه شبه كبيرة بين تربة المريخ وتربة الرمال البركانية في هاواي.
ويستخدم المسبار جهاز تصوير بأشعة اكس للكشف عن التركيب الذري لحبيبات التربة المريخية فيما تعد المرة الاولى التي تستخدم فيها هذه التكنولوجيا لتحليل التربة على كوكب آخر غير الارض.
وقال ديفيد بليك رئيس فريق العلماء المسؤول عن هذا الجهاز في مؤتمر عبر الهاتف "هذه رحلة 22 عاما ولحظة ساحرة بالنسبة لي."
وتوصل المسبار إلى أن حبيبات الرمال المريخية بها بلورات شبيهة بالتربة البازلتية في المناطق البركانية على الارض مثل هاواي.
وينوي العلماء استخدام هذه المعلومات لمعرفة ما إذا كان المريخ وهو أكثر الكواكب شبها بالارض في المجموعة الشمسية يصلح لحياة الميكروبات.
وكان المسبار هبط في أغسطس اب الماضي على سطح المريخ داخل حفرة عملاقة أحدثها سقوط نيزك قرب خط استواء الكوكب في بداية مهمة تستمر عامين وتتكلف 2.5 مليار دولار تعد الأولى من نوعها منذ سلسلة مسبارات فايكنج التي ترجع إلى السبعينات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

رأيك يهمنا فلا تبخل به علينا