الأخبار

الترجمة


سامسونغ وابل
تسعى أبل الى مزيد من المكاسب أمام سامسونغ
أرسلت شركة سامسونغ مذكرة إلى العاملين فيها في أعقـــــاب خسارتها معركة قضائية مع شركة أبل منتقدة ما أسمته إساءة استخدام قانون براءات الاختراع.
ففي يوم الجمعة، أمرت محكمة أمريكية شركة سامسونغ بدفع تعويضات بقيمة 1.05 مليار دولار لشركة أبل بتهمة انتهاك براءات الاختراع الخاصة بها.
وانخفضت أسهم سامسونغ سبعة في المئة في سول في تعاملات يوم الاثنين، وهي أكبر نسبة انخفاض في يوم واحد خلال سبع سنوات، في أعقاب هذا الحكم.
وتمثل هذه القضية واحدة من أبرز المعارك القضائية في مجال الملكية الفكرية على مستوى العالم.
وقالت شركة سـامسونغ إنها سوف تستـــأنف ضد هذا الحــكم.
وقالت الشركة في المذكرة التي أرسلتها إلى العاملين فيها: "اقترحنا في البداية أن ندخل في مفاوضات مع شركة أبل بدلا من اللجوء للمحكمة، نظرا لأنها كانت واحدة من أهم عملائنا."
وأضاف البيان: "إلا أن شركة أبل مارست ضغطا من خلال اقامتها دعوى قضائية، ولم يكن لدينا خيارا إلا مواجهة ذلك بدعوى قضائية مضادة حتى نتمكن من حماية شركتنا."
وقالت الشركة إن قرار المحكمة الأمريكية يتناقض "بشكل صارخ" مع قرارات أخرى أتخذت في بلاد مثل المملكة المتحدة وهولندا وألمانيا.
وأضافت: "نحن على ثقة بأن المستهلكين والسوق سينحازان إلى أولئك الذين يقدمون الأولية للابتكار على التفرغ للتقاضي، وسوف نثبت ذلك بما لا يدع مجالا للشك."

مخاوف تتعلق بالمبيعات:

وقال محللون إن هناك مستثمرين يشعرون بالقلق من أن الحكم القضائي قد يؤدي إلى سحب بعض المنتجات من الأسواق.
وقال جون بارك من شركة داشين للأوراق المالية: "إن حدوث تغيرات في الأيام القليلة المقبلة أمر لا مفر منه، لأن قيمة التعويضات كانت أكبر بكثير من توقعات السوق، وهناك شكوك أخرى، مثل إمكانية فرض حظر للمبيعات."
وقالت أبل إنها ستسعى للحصول على أمر قضائي بمنع مبيعات منتجات سامسونغ في الولايات المتحدة، وهي سوق رئيسية لها، وذلك في جلسة استماع للمحكمة يوم 20 سبتمبر/أيلول.
ومن إحدى أكبر المخاوف بالنسبة لشركة سامسونغ أن تستهدف أبل جهاز غالكسي S3 الذي لم يكن مدرجا في حكم المحكمة الجديد، والذي ركز على منتجات أقدم.
وقال المحللون إن المنتج الرئيسي لسامسونغ الذي يحقق أفضل مبيعات هو هذا الهاتف الذكي الجديد، وإذا تم إدراجه ضمن المبيعات التي يحظر بيعها في الولايات المتحدة فإن ذلك سيعطي أبل ميزة كبيرة في السوق الأمريكي.
وفي خطوة منفصلة، قالت شركة ASML عملاق صناعة الرقائق الإلكترونية، إن سامسونغ سوف تستثمر 975 مليون دولار في برنامج للأبحاث في تكنولوجيا تصنيع الرقائق من الجيل التالي، وكذلك شراء أسهم بقيمة ثلاثة في المئة من الشركة.

هيئة المحلفين:

وقضت هيئة للمحلفين تتكون من تسعة أعضاء في سان هوزيه بكاليفورنيا في 24 أغسطس/آب بأن سامسونغ قد انتهكت براءات الاختراع الخاصة بشركة أبل فيما يتعلق بالأجهزة المحمولة.
وكانت هذه من واحدة من أكثر القضايا متابعة على مستوى العالم فيما يخص النزاعات المتعلقة ببراءات الاختراع بين مصنعي أجهزة الالكترونيات.
وفي الأسابيع الأخيرة، قضت محكمة في كوريا الجنوبية بأن كلا من شركة أبل وسامسونغ قد قلدا بعضهما البعض، في حين رفضت محكمة بريطانية مطالبات من قبل شركة أبل بأن سامسونغ قد انتهكت حقوق الملكية الخاصة بها.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

رأيك يهمنا فلا تبخل به علينا